دراسة: اكتشاف كوكب تاسع على حافة المنظومة الشمسية

دراسة: اكتشاف كوكب تاسع على حافة المنظومة الشمسية

- ‎فيأخبار مصر, سلايدر
57
0

كشفت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية عن دراسة جديدة تتحدث عن وجود كوكب تاسع في المجموعة الشمسية، وهو كوكب غير معروف يدور على حافة النظام الشمسي، لاسيما بعد أن نفى مجموعة من الباحثين، الشهر الماضي، احتمال وجود كوكب غامض، وذلك بعد تحليل استقصائي استغرق أربع سنوات.

ووفقًا للتقرير، اعتمدت أبحاث جديدة، من جامعة كومبلوتنس في مدريد، على تقنية جديدة، حيث تشير نتائجها إلى أن هناك كوكب جديد كامن وراء بلوتو، ذلك الكوكب لا يمكن رؤيته مباشرة، وقد قطع العلماء بوجوده بعد أن درسوا أشياء تعرف باسم الأجسام المتطرفة، إضافة إلى قياس المسافات.

كما أوضح التقرير أن تلك النتائج تعزز من الفكرة التي اقترحها مايك براون وكونستانتين باتيجين من شركة “كالتيك” في بداية عام 2016، والتي أكدت أن هناك كوكب تاسع يختبئ في مكان ناء وبعيد في النظام الشمسي أبعد بكثير من مدار بلوتو.

كما أشار التقرير إلى أنه عند النظر إلى مدارات الأجسام، أثبت الباحثون بأنه من الممكن نظريا أن يكون هناك كتلة ضخمة في المنطقة المجاورة في حزام “كويير”، وهي منطقة تتكون أساسا من الكويكبات والأجسام المجمدة، لافتًا إلى أن الكوكب الغامض يؤثر على تغير مدارات الأجسام خارج نبتون، حيث لاحظ علماء الفلك أن الأشياء التي تتجاوز تتجمع بطريقة معينة تشير إلى احتمال وجود جسم كبير.

وبحسب الصحيفة البريطانية، ناقش العلماء إمكانية وجود كوكب آخر، الذي يعتقد أنه جسمًا ضخمًا، يماثل في حجمه كوكب المريخ، أن كتلة كبيرة، ربما تكون كوكبًا، حيث أن بقايا التصادمات العنيفة أدت إلى تشكيل الكوكب، ولذا فإنه من المنتظر أن يتم الاستفادة من التقنيات الحديثة في تقرير مماثل قريبًا، وذلك للتأكيد على وجود الكوكب العاشر.

 

Facebook Comments