التحقيقات الأولية لحادث الإسكندرية: الإشارات ليست السبب.. والتصادم مسؤولية السائقين

التحقيقات الأولية لحادث الإسكندرية: الإشارات ليست السبب.. والتصادم مسؤولية السائقين

- ‎فيأخبار مصر, سلايدر
37
0

كشف مصدر مسؤول بوزارة النقل، عن أن التحقيقات الأولية بشأن حادث تصادم قطاري الإسكندرية تؤكد أن إشارات السكة الحديدة ليست السبب في حادث التصادم.

وأكد المصدر المسؤول في تصريحات لمصراوي، الجمعة، أن سبب التصادم هو سائقي قطار بورسعيد – الإسكندرية رقم (571) والقاهرة الإسكندرية رقم (13)، حيث أن سائق قطار رقم 13تجاوز إشارة السيمافور “الحمراء” والتي تعني توقفه على الفور، ولم يستجب لها، مضيفًا أن قائد القطار رقم 571 يتحمل هو الآخر المسؤولية بسبب انتظاره في مكان خاطيء (غير معد للوقوف).

وأكد المصدر، أن قائد القطار رقم 571 تم القبض عليه من الشرطة، بينما سائق القطار رقم 13 الذي اصطدم بالقطار الآخر، تضاربت الأنباء حول إذا كان هاربًا أم متوفيًا.

ولفت المصدر إلى أنه تم تشكيل لجنة من وزارة النقل، حيث تسلمت جهاز ATC (المتحكم في السرعة) لمعرفة سبب تجاوز سائق قطار القاهرة الإسكندرية السرعة المقررة له.

كانت هيئة السكة الحديد، أعلنت أنه في الساعة الثانية وربع ظهرًا، اصطدم قطار “١٣ اكسبريس القاهرة – الإسكندرية” بمؤخرة قطار “٥٧١ بورسعيد – الإسكندرية” بالقرب من محطة خورشيد على خط القاهرة الإسكندرية.

و أعلنت وزارة الصحة و السكان مساء اليوم عن ارتفاع الحالات إلى 40 وفاة وإصابة 133 آخرين في حادث تصادم قطارين ركاب بعد محطة قطار قرية أبيس(2) بين عزبة الموظفين وعزبة الشيخ – أمام المعهد الأزهرى – منطقة خورشد، (محافظة الاسكندرية).

ووجه المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء وجه وزير البترول والمقاولون العرب لتوفير أوناش لرفع آثار حادث تصادم قطاري رقمى 571 و13 بمحطة خورشيد بخط القاهرة / الإسكندرية.

وتوجه الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، إلى موقع حادث تصادم قطارين بالإسكندرية، لمعاينة آثاره.

وقالت الهيئة، إنه التصادم أسفر عن سقوط جرار قطار ١٣ وعربتان من مؤخرة قطار ٥٧١، وإصابة عدد من الركاب. مؤكدة أنه تم تشكيل لجنة والدفع بأوناش السكة الحديد بمنطقة غرب الدلتا لرفع العربتان والجرار من على السكة.

 

Facebook Comments