نضافة وذوق ولطافة.. “التمناية” شكل تانى فى القاهرة الجديدة

نضافة وذوق ولطافة.. “التمناية” شكل تانى فى القاهرة الجديدة

- ‎فيأخبار مصر, سلايدر
50
0

السيارة السوزوكى الفان أو “التمناية” كما يسميها السائقون بالقاهرة الجديدة ، تعد وسيلة المواصلات الشائعة بمنطقة القاهرة الجديدة ، بالتجمع الأول والثالث والخامس والجولف، والبديل للميكروباص وأتوبيسات النقل العام التى لا تستطيع التحرك داخل المدينة.

السيارة الصغيرة “الثمانية راكب” يختلف شكلها تماماً فى القاهرة الجديدة عن الشوارع المزدحمة بوسط القاهرة والجيزة ، فتبدو لامعة جديدة بألوانها البراقة الأحمر والفضى والأبيض، كأنها لم تستخدم من قبل، كى تنال رضا الركاب، ولا يغضب عليها سكان المدينة الجديدة.

وقال “محمد .ك” أحد سكان المنطقة”، التمناية تعد من أسرع وسائل التحرك بين التجمعات فى القاهرة الجديدة لصغر حجمها، وانخفاض سعر تعريفة الركوب بها  مقارنة بباقى المواصلات الأخرى، حيث تبدأ الأجرة من 3.5 جنيه للأماكن القريبة وقد تزداد للأماكن الأبعد إلى 6 جنيهات فقط.

وأضاف محمد أن معظم المقبلين على هذه الوسيلة ليسوا من سكان التجمع الجدد، إنما من العاملين بالمدينة أو الموظفين، أو أهالى التجمع القدامى المقيمين فى المنطقة السكنية، ممن لا يملكون سيارات.

فيما قال “السيد. م” أحد سائقى هذه السيارات: “موقفنا الرئيسي بمنطقة الغاز بأول شارع التسعين بالتجمع الخامس، وهناك عدة خطوط تعمل بها هذه السيارة، وهى”تسعين: محكمة”، “خامس: جولف”، “محكمة: تجمع ثالث”، “تسعين: تجمع أول”، مؤكدا أن السائقين بالتجمع ملتزمون باتجاهاتهم نظراً لقلة انتشار المتنقلين بوسائل المواصلات، وهناك تسعيره يفرضها رئيس مجموعة السائقين بالمنطقة ولا يستطيع أحد مخالفتها.

وأضاف  أن السيارة تعمل على مدار اليوم ، وذروة العمل من السابعة صباحاً وحتى التاسعة مساء، لأن معظم ركابها من العاملين والموظفين بالمدينة ، مشيرا إلى أن أسعار الانتقال ارتفعت جنيه واحد عقب زيادة أسعار الوقود الأخيرة، ولم تحدث مشكلات بين السائقين والركاب بسبب هذه الزيادة.

وبخصوص شكل السيارة المختلف عن شكلها فى  المناطق المزدحمة، أكد الأسطى سيد أن مجلس المدينة بالقاهرة الجديدة يضع  شروطا لعمل وسائل المواصلات ، وشروط لعمل “التمناية” ، بحيث يتناسب الشكل الخارجى للسيارة مع المظهر الجمالى للمدينة،  لذلك يحافظ السائقون على الشكل الخارجى للسيارات ، مشيرا إلى أن قلة عدد المواطنين الذين يستخدمونها  يساعدنا فى الحفاظ على شكلها.

فيما قالت “منى. ع” إحدى المقيمات بشارع التسعين بالتجمع الخامس، أن هذه السيارات لا تمثل أى  ضرر على المقيمين بشارع التسعين، وأنها مهمة وضرورية لفئة كبيرة  من العمال والموظفين، مؤكدة أنها لا تعوق التحرك ولا تهدد حياة السكان أو تمثل خطورة عليهم لالتزام السائقين بالقواعد التى وضعها مجلس المدينة.

Facebook Comments