السيسى يشيد بالتعاون المثمر القائم بين مصر وفرنسا فى المجال العسكرى

السيسى يشيد بالتعاون المثمر القائم بين مصر وفرنسا فى المجال العسكرى

- ‎فيأخبار مصر, سلايدر, سياسة
62
0
توجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، مساء اليوم، إلى مقر وزارة الجيوش الفرنسية (وزارة الدفاع) فى باريس، حيث كانت فى استقباله فلورانس بارلي وزيرة الجيوش الفرنسية، فضلاً عن عدد من كبار قادة الجيش الفرنسى. وأقيمت مراسم الاستقبال الرسمي وتم عزف السلامين الوطنيين.  
 
 
وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عقد جلسة مباحثات مع الوزيرة الفرنسية، أشاد خلالها  بالتعاون المثمر القائم بين البلدين في المجال العسكرى، معرباً عن التطلع إلى تطوير هذا التعاون خلال الفترة المقبلة.
 
 ورحب الرئيس بعقد اللجنة العسكرية العليا بين البلدين، مؤكداً على أهمية زيادة التنسيق وتبادل الرؤى إزاء القضايا ذات الاهتمام المشترك، فى ضوء الأهمية التى توليها مصر لتعزيز التعاون مع فرنسا على كافة الأصعدة.
 
 
وأضاف المتحدث الرسمى، أن الوزيرة الفرنسية رحبت بزيارة الرئيس لباريس، مؤكدةً ما تمثله مصر كأحد أهم شركاء بلادها فى الشرق الأوسط على مختلف المستويات، ولاسيما في ضوء أنها تعد دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالمنطقة.
 
 
 وأشادت الوزيرة الفرنسية بالجهود التي تقوم بها مصر على صعيد التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة فضلاً عن جهودها فى مكافحة الإرهاب، مؤكدةً وقوف بلادها إلى جانب مصر في حربها ضد الإرهاب وحرصها على التنسيق والتشاور المكثف معها إزاء مختلف التحديات التي تُهدد المصالح المشتركة للبلدين.
 
 
وشهد اللقاء  تباحثاً حول سبل تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، وخاصةً في ضوء التحديات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، والجهود التى تبذلها مصر لمكافحة الإرهاب، حيث أكد  الرئيس فى هذا السياق أهمية مضاعفة جهود المجتمع الدولي للتعامل مع تلك الظاهرة بشكل سريع، فضلاً عن اتخاذ موقف حاسم إزاء الدول التى تدعم الارهاب.
 
 
كما تم التطرق خلال اللقاء إلى الجهود التى تُبذل في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، حيث تم التأكيد على ضرورة مواجهة هذه الظاهرة باستراتيجية متكاملة تعالج أسبابها الجذرية ومن بينها إنهاء الصراعات السياسية في الشرق الأوسط وافريقيا، فضلاً عن إيجاد حلول للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية.
 
 
 وعلى صعيد القضايا الإقليمية، تم تبادل وجهات النظر إزاء آخر المستجدات على صعيد الأوضاع الميدانية في ليبيا وسوريا والعراق، حيث أكد الرئيس على أهمية التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التى تشهدها هذه الدول، بحيث تحافظ على وحدتها وسيادتها وسلامة أراضيها، وتصون مقدرات شعوبها ومؤسساتها الوطنية.
 
 
وأقامت الوزيرة الفرنسية عقب انتهاء المباحثات مأدبة عشاء على شرف الرئيس بمقر وزارة الجيوش الفرنسية، كما وقع الرئيس على كتاب الشرف الخاص بالوزارة الفرنسية.
 
  
  
  
  
  
  
  
  
  

Facebook Comments