ما هي الدائرة المغلقة التي استخدمتها عصابة “الـ 100 مليون” لتضليل الشرطة؟

ما هي الدائرة المغلقة التي استخدمتها عصابة “الـ 100 مليون” لتضليل الشرطة؟

معلومات جديدة حصل عليها مصراوي عن عصابة “الـ 100 مليون جنيه” الأردنية، التي كشفت الداخلية النقاب عن تفاصيلها الثلاثاء، إذ أكدت تحريات مباحث القاهرة أن المتهمين نفذوا جرائمهم باحترافية عالية خلال 7 أشهر.

ودلت التحريات التي جمعتها فرق البحث خلال 21 يومًا على أن أفراد العصابة الـ 5 مطلوبين لدى السلطات الأردنية في قضايا جنائية، وأنهم بدأوا تنفيذ عملياتهم داخل مصر بعد رصد ومراقبة وجمع معلومات عن الأماكن الراقية، واختاروا ضحاياهم من رجال الأعمال المصريين بدقة بالغة، وراقبوا مواعيد تواجدهم وانصرافهم عن منازلهم.

وأثبتت التحريات أن أفراد العصابة فور وصولهم البلاد بتأشيرات سياحية -انتهت منذ فترة- كانوا يتواصلون فيما بينهم عن طريق دائرة مغلقة، لتضليل الشرطة والهروب من عملية التتبع والرصد.

وكشف مصدر أمني تفاصيل الدائرة المغلقة التي استخدمها المتهمون للتواصل فيما بينهم قائلاً: “ثبتوا برنامج تقني للتواصل واشتروا 5 خطوط محمولة غير مسجلة البيانات وكانوا يجرون مكالمات من هواتف ليست حديثة لصعوبة مراقبتها ورصدها”.

أشار المصدر أيضًا إلى أن المتهمين كانوا على درجة كبيرة من الذكاء والاحترافية، مكنتهم من تضليل الشرطة طيلة 7 أشهر، وذلك لعدة أسباب أهمها تنوع الأماكن التي يستهدفون سرقتها، ودرايتهم بالتقنيات الحديثة، واستخدامهم سيارات مثبتت عليها لوحات معدنية مسروقة.​

 

Facebook Comments