بعد ضخ 500 مليون دولار للبحث عن البترول.. خبراء: اكتشافات ضخمة منتظرة

بعد ضخ 500 مليون دولار للبحث عن البترول.. خبراء: اكتشافات ضخمة منتظرة

أعلنت شركة “ديا” الألمانية للطاقة، اليوم، اعتزامها ضخ استثمارات بقيمة 500 مليون دولار في مصر خلال الثلاث سنوات المقبلة.

وأوضحت الرئيسة التنفيذية للشركة، “ماريا موريس هنسن”، إنه سيتم ضخ المبلغ لتنمية حقولها النفطية بغرب الدلتا ودسوق وخليج السويس، وفقاً لوكالة “رويترز”.

وحول ذلك الإعلان، توقع رمضان أبوالعلا، الخبير البترولي، أن هذه الاستثمارات من الممكن أن تقود إلى اكتشافات ضخمة لحقول الغز الطبيعي، إذا تم توجيها إلى خليج السويس، موضحا أنها منطقة واعدة، خاصة بعد ترسيم الحدود البحرية مع السعودية.

وأضاف أبوالعلا لـ “الوطن” أن تلك الخطوة سوف تشجع بقية الشركات الكبرى العاملة في المجال على الاتجاه إلى مصر، مما يحقق مزيد من الاكتشافات التي تسرع بتحقيق الأهداف المصرية بتحقيق الاكتفاء الذاتي من النفط، وزيادة المخزون الاستراتيجي مع توفير العملة الصعبة.

ومن جانبه قال صلاح حافظ، رئيس هيئة البترول السابق، إن هذا إجراء روتيني بالنسبة للشركات الرائدة في مجال التنقيب، حيث تتخذ قرارتها الاستثمارية مع بداية العام، موضحا أن تخصيص هذا المبلغ للتوسع في مصر كافيا لتنمية لحقول المكتشفة بالفعل وضمان استمراريتها، مع اكتشاف حقوق أخرى وزيادة الإنتاج، مما يعود إيجابا على مركز مصر بين الدول المصدرة للبترول.

 وأوضح حافظ لـ”الوطن” أن قرار الشركة الألمانية يأتي بعد عدة نجاحات أبرزها الاستقرار السياسي، وسداد الحكومة جزء كبير من الديون المتأخرة عليها لشركات البترول الأجنبية، مما أعطاهم دفعة ثقة في الأوضاع المصرية، فضلا عن الاكتشافات الضخمة التي تم الإعلان عنها في الفترة الأخيرة التي تمثل عامل جذب للعديد من الأطراف للاستثمار في مصر.

وتتواجد “ديا” في مجال البحث والتنقيب عن النفط في مصر منذ 1974 في مدينة السويس شرقي القاهرة، وتشترك مع” بي.بي البريطانية” في إنتاج الغاز الطبيعي بمشروع غرب الدلتا، ومن المتوقع أن تنتهي الشركة من وضع المرحلة الثانية من مشروع حقول غازات غرب الدلتا وحقلي جيزة وفيوم، نهاية عام 2018.

 

Facebook Comments