“موسى” يطالب الأحزاب المدنية بالاتحاد ووضع مصلحة مصر أولا

“موسى” يطالب الأحزاب المدنية بالاتحاد ووضع مصلحة مصر أولا

- ‎فيأخبار مصر, الإنتخابات
65
0

269549

أكد الدكتور صلاح حسب الله، نائب رئيس حزب المؤتمر والمتحدث الرسمي، أن الحزب لم يسع لأى تحالف انتخابي، مؤكدا أن باب الحزب مفتوح لمن يرغب فى التنسيق أو التحالف معه سواء تكتلات أو أحزاب سياسية وفقا لنقاش سياسى يسهم فى توحيد القوى الوطنية لما فيه مصلحة الوطن.

 

وصرح حسب الله ـ فى بيان رسمى للحزب ـ إننا لم نتقدم بأى طلب رسمى إلى «الجبهة المصرية» أو أى تحالف آخر لأن حزب المؤتمر وقوته السياسية تدفع أى تحالف إلى التنسيق معه لأنه أكبر من أن يسعى إلى تقديم طلب للانضمام لأى تحالف.

وأضاف أن الحزب يقدر تماما حزب الحركة الوطنية وقياداته كما يكن كل الاحترام والتقدير لحزب مصر بلدى وقياداته، مؤكدا أننا فى تشاور مستمر معهم بما يخدم الحياة السياسية المصرية وشعب مصر الذى يأمل فى استكمال الاستحقاق الثالث من خارطة المستقبل وهى الانتخابات البرلمانية.

وأوضح حسب الله ان المجلس الرئاسى لحزب المؤتمر سيعقد اجتماعا اليوم الاربعاء لحسم موقفه النهائى من التحالفات الانتخابية.

و عقد أمس الثلاثاء حزب الوفد اجتماعا  ـ والجريدة ماثلة للطبع ـ لبحث مسألة التحالفات الانتخابية وموقف الحزب النهائى منها.

و أعرب عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عن استيائه عما يجرى على الساحة السياسية حاليا من تشرذم وتفتت، مشيرا إلى أن كل ما يشغله حاليا هو وحدة الصف لكل القوى المدنية، مؤكدا أن البرلمان القادم يحتاج الى الشخصيات الوطنية المخلصة للبلاد.

جاء ذلك خلال حفل الإفطار الذى أقامه القيادى الوفدى المستشار عيد هيكل بمنطقة المرج مساء أمس الاول بحضور عدد كبير من رؤساء وقيادات الأحزاب وتحالف الامة المصرية.

وطالب موسى الجميع بوحدة الصف ووضع مصر ومصلحتها العليا أولا وقبل أى شيء آخر، قائلا : إن الوطنية المصرية لا تتجزأ أبدا.

ومن جهته أكد الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد أن أعداء الوطن يحاولون عرقلة مسيرة مصر من خلال عملياتهم الإرهابية وآخرها حادث الفرافرة ولكن المصريون قادرون على استكمال خارطة الطريق واجتياز الإنتخابات النيابية القادمة، بمجلس نواب قوى يعبر بحق عن شعب مصر يحول الدستور من نصوص على ورق إلى تشريعات ملزمة يتم تطبيقها.

وقال البدوى إن الشعب المصرى قادر على اختيار من يحول الدستور إلى برنامج عمل وطنى وتحقيق مقولة »أن الشعب هو السيد«، فالشعب هو السيد وسيظل الشعب هو السيد، وكل مسئول هو خادم لدى الشعب، وسيادة الشعب تكون من خلال نوابه الذين سيمثلونه فى مجلس النواب القادم.

Facebook Comments

‎إضافة تعليق