“السيسى” : يؤكد على ضرورة توفير السلع للمواطنين بالجودة والسعر المناسبين‬

“السيسى” : يؤكد على ضرورة توفير السلع للمواطنين بالجودة والسعر المناسبين‬

2014-635426990967402481-740

عقد أمس الرئيس عبدالفتاح السيسى لقاءً مطولاً مع مجموعة موسعة من قيادات وزارة التموين، وذلك بحضور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية.

وأكد  على أهمية توفير السلع الأساسية للمواطنين بالجودة والسعر المناسبين، وأن ترفع وزارة التموين من قدراتها على الاستجابة السريعة لاحتياجات المواطن المصري التموينية من خلال توفير السلع البديلة.

‫ وقد حرص الرئيس خلال اللقاء على استعراض الأوضاع الداخلية، كما تناول الاجتماع عدداً من التحديات التي تواجهها وزارة التموين في مجال عملها، إلى جانب استعراض عدد من النجاحات التي حققتها في الفترة الماضية.‬

‫ وشدد الرئيس على أهمية الدور الذي تلعبه وزارة التموين تجاه البسطاء ومحدودي الدخل، مؤكداً أن هذا اللقاء يعد أول لقاء يعقده مع قيادات إحدى وزارات الحكومة المصرية، ومقدماً الشكر لقيادات الوزارة للجهد الواضح الذي بذلوه في الفترة الماضية، ومطالباً إياهم بالمزيد من العطاء.‬

وبحث الرئيس مع وزير التموين 3 مشروعات كبرى جديدة، سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع مجموعة بلومبرج العالمية، وصرح الوزير أن المشروع الأول هو إنشاء مصنع لتكنولوجيا التخزين واللوجستيات الحديثة وسيكون هذا المصنع هو الأول من نوعه فى منطقة الشرق الأوسط يخدم السوقين المحلية والعربية ويتخصص فى صناعة التداول والتخزين للمنتجات الغذائية للمنطقة بأثرها بما يتفق مع توجهات الرئيس السيسى بجعل مصر مركزا رئيسيا للوجستيات وخدمات التجارة للمنطقة والدول العربية المحيطة .

وأشار الوزير الى أنه لم يتم الانتهاء من مقر هذا المصنع ويتم حاليا اختيار موقع مناسب من الأماكن المتاحة لجهاز تنمية التجارة او الشركات القابضة الغذائية المنتشرة فى محافظات الجمهورية، لافتا إلى أن هذا المشروع سيوفر أكثر من 2000 فرصة عمل مباشرة .

وأضافايضا ان المشروع الثانى عبارة عن إحلال 164 شونة ترابية بشون حديثة فى مختلف محافظات الجمهورية خلال ثلاث سنوات يتم البدء الفورى فى 13 منها بتكلفة مليار و١١٠ ملايين جنيه، وسيتم الانتهاء منها قبل موسم الحصاد القادم فى شهر أبريل وسوف ينفذ هذا المشروع بأحدث تكنولوجيا تخزين الأقماح المستخدمة فى العالم بهدف الحفاظ عليها وفرزها بدرجات جودتها بحيث سيكون لدينا قمح درجة اولى وثانية وثالثة ورابعة وهذا يحدث لأول مرة فى مصر الأمر الذى يسمح لمصر بتصدير النوعيات عالية الجودة من الأقماح التى يمكن توجيهها إلى التصدير إلى الاسواق الغربية وإمريكا والاستيراد بقيمتها قمحا للعيش المدعم علما بأن النوعيات التى يتم تصديرها للخارج من القمح المصرى لاتصلح للعيش البلدى الذى يعتمد عليه المواطن المصرى .

وأشار وزير التموين إلى أن الوزارة تخطط لاستخدام هذه الشون الحديثة فى تخزين الحبوب الأخرى التى تحتاجها الأسرة المصرية فى وجباتها الأساسية لضمان توافرها طوال العام، لافتا إلى ان هذا المشروع من شأنه ان يوفر الهدر فى القمح والحبوب الأخرى الذى يقدر بنحو 30% وبالتالى يخفض أسعارها بنفس النسبة فى الأسواق المصرية، وهذا مانخطط له فى الأجل القصير والطويل لمواجهة ارتفاع الأسعار

Facebook Comments

‎إضافة تعليق