“السيسى” يحدد عاماً واحداً لتنفيذ مشروع ازدواج “قناة السويس”

“السيسى” يحدد عاماً واحداً لتنفيذ مشروع ازدواج “قناة السويس”

timthumb

أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى، بدء حفر قناة موازية لمجرى قناة السويس بطول 72 كيلو متراً.
وقال خلال احتفالية بدء المشروع من مقر هيئة قناة السويس بالإسماعيلية إن المشروع سيمول عبر الاكتتاب العام وسيتجنب أخطاء الماضى فى المشروعات القومية مثل شرق العوينات وتوشكى وينفذ خلال عام واحد فقط.
وأضاف أن المصريين سيكون لهم دور كبير فى تمويل المشروع وسيتم الاعتماد على شركات المقاولات المحلية لإنجازه تحت مظلة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.
وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ان التكلفة الاجمالية لشق قناة السويس الجديدة بطول 72 كم وحفر 6 انفاق للسيارات والسكة الحديد اسفل القناة ستصل 8.2 مليار دولار ما يعادل 60 مليار جنيه.
قال الرئيس السيسى إن مدة تنفيذ عملية الحفر والمقرر لها 3 سنوات ستنخفض لمدة عام واحد فقط.
أوضح مميش ان القوات المسلحة بالتعاون مع 17 شركة محلية بدأت فى عملية الحفر للجزء الجاف بطول 35 كم، وسوف يتم تكريك وتعميق 37 كم أخرى ليصل طول المجرى الجديد إلى 72 كم.
أكد أن القناة الجديدة ستساهم فى رفع عائدات المرور من قناة السويس بأكثر من الضعفين حيث سيتم تداول وتمرير 97 سفينة بحلول عام 2020 بدلاً من 49 سفينة حالية فى المتوسط.
ويشتمل المشروع إقامة 5 مناطق سياحية وسكنية بالاضافة إلى تنمية موانئ قائمة وزيادة الخدمات بالمنطقة وإقامة مشروع للاستزراع السمكى ومشروعات تكميلية لصناعة السيارات والخدمات المضافة.
وأوضح رئيس هيئة قناة السويس أن مشروع تنمية محور القناة سيساهم فى جعل مصر مركزاً تجارياً وصناعياً جديداً لحركة التجارة العالمية ويزيد من فرص الاستثمار ويخلق مليون فرصة عمل ويضاعف دخل القناة من العملات الاجنبية.
فيما أكد السيسى أن مشروع حفر القناة الجديدة سيتم تمويله عن طريق الاكتتاب الشعبى للمصريين فقط بالداخل والخارج مع السماح للبنوك المحلية بالمشاركة فى عملية التمويل.
أوضح أن باقى مشروعات التنمية بمحور القناة الجديدة ستتم وفقاً لقانون الاستثمار.
وطالب السيسى رئيس هيئة الأركان ورئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة بتنفيذ خطة الحفر فى غضون عام واحد فقط إلى جانب تنفيذ 3200 كم طرق تم الإعلان عنها مسبقا.
أكد السيسى: أن مصر لن تقوم إلا بأبنائها، لذلك يجب أن يكون حصيلة صندوق «تحيا مصر» 100 مليار جنيه، موضحاً أن مشكلات مصر تتلخص فى التمويل ولا يمكن أن يتم ذلك بالاستدانة.
أضاف أن شعب مصر أولى بسد احتياجاتها وستنجز مصر ما تم الوعد به، وسيدفع القادرون لدعم صندوق «تحيا مصر».
وحذر السيسى من القوى الخارجية التى تريد هدم المنطقة بأسرها، لكن لا يمكن أن تستطيع هذه القوى هزيمة شعب، مؤكدا أن الدولة التى يتم هدمها لا تعود مرة أخرى.
وأوضح أن التفاوض مع الجانب الإثيوبى بشأن سد النهضة يتطلب توفير 10 مليارات لتر مكعب من المياه وإيجاد حلول بديلة للمياه.
أضاف أن بناء السد يؤثر بشكل مباشر على نسب المياه التى يستخدمها المزارعون، مشيراً إلى أنه سيتم إنشاء وحدات تنقية للمياه بتكلفة تتراوح بين 2 و6 مليارات دولار.

Facebook Comments

‎إضافة تعليق