“محلب” يعلن نتائج زيارته لواشنطن”: اعتراف دولى من قادة الولايات المتحدة وأفريقيا بشرعية 30 يونيو

“محلب” يعلن نتائج زيارته لواشنطن”: اعتراف دولى من قادة الولايات المتحدة وأفريقيا بشرعية 30 يونيو

- ‎فياقتصاد وبورصة, سلايدر, سياسة
173
0

 2ae9a0152f6572a67de9681f3ecb91a1

قال  إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، خلال مؤتمر صحفى، عقده مساء الأربعاء، بالعاصمة واشنطن، لإعلان نتائج مشاركته فى القمة الأمريكية الأفريقية، إن زيارته للولايات المتحدة الأمريكية كانت فرصة للقاء عدد كبير من الشخصيات الأمريكية المهمة، سواء المسئولين الحكوميين، وأبرزهم وزراء الخارجية والطاقة والتجارة والخزانة، أو رجال الأعمال، ورؤساء عدد من الشركات، مؤكدا أن جميعهم لديهم قناعة بأن ما حدث فى مصر بعد ٣٠ يونيو إرادة الشعب، وأن القاهرة تتجه نحو مستقبل أفضل، والحكومة ملتزمة بتنفيذ خارطة المستقبل، لاتمام عملية التحول الديمقراطى.

وأضاف رئيس الوزراء، قائلاً “عبرنا عن رأينا فى القمة الأمريكية الأفريقية فى كلمة بالمؤتمر، وأكدنا أن التعاون الأمريكى الأفريقى سيكون فرصة للتنمية فى أفريقيا، بما يعطى الأمل للشباب والنهوض بالقارة السمراء، وأن ذلك يمكن أن يكون حلاً عمليًا لمواجهة الإرهاب”، لافتًا إلى أنه ذكر فى كلمة مصر أن التدريب والتعليم الفنى مهم للتنمية فى أفريقيا، وأنه يجب تحديث برامج التدريب وتوحيد الجهود على مستوى أفريقيا، وأن مصر يمكن وتستطيع أن تلعب دورًا فى هذا المجال.

وأشار “محلب”، إلى أنه ركز فى كلمته على أن مصر تقوم بدورها فى مواجهة الإرهاب، من أجل السلام فى المنطقة العربية والأفريقية، بل يتعدى ذلك لحماية العالم من الإرهاب الذى أصبح صناعة وتجارة يروج لها بالأفكار الخاطئة وغسيل الأموال، مؤكدًا أن قرار أوباما باعتماد 110 ملايين دولار لمدة خمس سنوات لمكافحة الإرهاب، يؤكد رؤيتنا بأنه فيروس يجب العمل من الجميع على اجتثاثه.

وقال محلب، أنه اجتمع مع نظيره الإثيوبى، هيلى ديسالين، فى
العاصمة الأمريكية واشنطن، وأكد له أن بلاده تتفهم أن لمصر حقا فى مياه النيل، واتفق معه على تبادل الزيارات لكسر الفجوة التى حدثت بين الشعبين خلال الفترة الماضية، مع التركيز على التبادل الثقافى وإقامة المشروعات المشتركة، وقال ديسالين، بحسب محلب، إن العلاقة بين البلدين تسير بشكل إيجابى بعد اللقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسى
وعن الحرب فى قطاع غزة، أكد “محلب”، أن الحكومة المصرية ملتزمة بدعم الشعب الفلسطينى، ودعم قضيته العادلة، لكنها لن تقبل بالتفريط فى السيادة المصرية على الحدود، واستمرارها فى التحكم فى معبر رفح، مشيرا إلى أن المبادرة المصرية كان هدفها الحفاظ على أرواح المدنيين.

وكشف رئيس الوزراء، عن أنه اتفق مع عبد المالك سلال، رئيس الوزراء الجزائرى، على تشكيل لجنة عليا مشتركة بين البلدين، سوف تجتمع بالعاصمة المصرية، خلال شهر سبتمبر المقبل، وأيضا إعادة إحياء مجلس رجال الأعمال المصرى الجزائرى، فيما أكدت الجزائر تلبية احتياجات القاهرة من الغاز.

Facebook Comments

‎إضافة تعليق