“كاتب أمريكي”: أوباما يراهن على “قوات البشمركة” الحصان الخاسر

“كاتب أمريكي”: أوباما يراهن على “قوات البشمركة” الحصان الخاسر

- ‎فيسلايدر, سياسة, عرب وعالم
111
0

2165

البوابة نيوز:

قال الكاتب الأمريكي “جاكوب سيجل” في صحيفة ذا ديلي بيست، تعليقا على موافقة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، علي توجيه ضربات جوية أمريكية محددة الأهداف ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في شمال العراق، والبدء في عمليات إسقاط جوي، لنقل إمدادات إنسانية لمحاصرين، أنه على الرغم من إرسال الولايات المتحدة 800 ألف جندي إلى العراق، العام الماضي، بهدف الدعم اللوجستي للجيش العراقي، وأن عددًا كبيرًا من هذه القوات متواجدة في إقليم كردستان العراق، الذي تحرك عناصر تنظيم داعش إليها منذ أيام، لكن القوات ليس لديها أي رغبة في الالتحام مع قوات البشمركة، موضحًا أن انتهاكات داعش تجري في منطقة قريبة من إحدى القواعد الأمريكية المتمركزة في شمال العراق، وأن تلك القوات كانت أقل من يراقب الوضع.
وأضاف الكاتب قائلا: إن الولايات المتحدة قد راهنت على قوات الأكراد والجيش العراقي، بأنها قادرة على صد خطر داعش، وأنها حصن منيع ضد تقدمها، ولكنها خسرت الرهان، حيث تفوقت داعش على كل منهما وسيطرت مؤخرًا على قضاء سنجار ذي الأغلبية الكردية، في 3 أغسطس الحالي، إذ اضطرت قوات البشمركة إلى الانسحاب من المنطقة على إثر هجمات التنظيم، وتسبب ذلك في حصار آلاف الأيزيديين في جبل سنجار.
جدير بالذكر أن رئاسة إدارة الكوارث والحالات الطارئة التركية، التابعة لرئاسة الوزراء “آفاد”، والهلال الأحمر التركي، عملت على إيصال مساعدات تحوي طرودًا غذائية، من خلال مروحيات إلى الأيزيديين المحاصرين في الجبل.
ودافع الكاتب عن القرار الأمريكي بضرب داعش، حيث قال: إن الولايات المتحدة تحركت حماية للمحاصرين والأقليات المسيحية والأيزيديين، وأن تدخلها يأتي في إطار حل أزمة إنسانية ووقف خطر متصاعد.
وذكر الكاتب أنه وفقًا لمسئول كبير في الإدارة الأمريكية فإن الطائرات أسقطت طعامًا لـ800 شخص، ومضى الكاتب قائلاً بأنه لا أحد يشكك في استعداد الأكراد للقتال، لكنه يبدو أنهم أصبحوا أقل في البراعة القتالية بعد توقف تدريبهم على يد القوات الأمريكية.
واختتم الكاتب قائلاً: إن داعش تحتل مدن الأقليات الدينية في شمال العراق، وحاصر عشرات الآلاف من أبناء تلك الطوائف في الجبال الجرداء المحيطة بتلك المدن منذ أيام دون طعام أو ماء.

Facebook Comments

‎إضافة تعليق