“الأهلى” يستأنف تدريباته استعدادا لــ “النجم الساحلى”

“الأهلى” يستأنف تدريباته استعدادا لــ “النجم الساحلى”

- ‎فيرياضة
125
0

الإسباني كارلوس جاريدوo

يستأنف اليوم “النادى الاهلى” تدريباته استعدادا للمواجهة الحاسمة امام “النجم الساحلى” المقرر اقامتها 23 اغسطس الجارى فى ختام منافسات دورى المجموعات ببطولة كاس الكونفدرالية وعقب وصول بعثة الفريق الأحمر إلى القاهرة ناقش الاسبانى جاريدو المدير الفنى مع معاونيه الغاء التجربة الودية التى كان مقررا إقامتها السبت المقبل خوفا من الاصابات وتعرض لاعبوه للاجهاد ويدرس الجهاز الفنى مع معاونيه شرائط فيديو للفريق التونسى قبل المواجهة الحاسمة.
ومن ناحية اخرى يواجه وليد سليمان صانع ألعاب الأهلى أزمة تتعلق بمستقبله فى الملاعب بسبب مشاركته فى المباريات الرسمية رغم عدم جاهزيته بالشكل الكافى من الناحية البدنية أو الطبية..
حاوى القلعة الحمراء اصر على اللعب بعد عودته من رحلة التأهيل فى المانيا والامارات التى استمرت ما يقرب من شهر ونصف الشهر وبعد عودته رفض الاستجابة لنصائح الجهاز الطبى بالانتظار لفترة تصل إلى اسبوعين على أقل تقدير من اجل العودة من جديد إلى المباريات وبدأ يطالب باللعب ومع تولى الإسبانى خوان كارلوس جاريدو القيادة الفنية للفريق بدأ يعتمد عليه بشكل اساسى لاقتناعه بموهبته فضلا عن عشق المدير الفنى لطريقة لعبه بشكل خاص وللاعبين الذين يشاركون فى مركز صناعة اللعب بشكل خاص إلا أن الحاوى بدأ يستشعر الالام مبكرا بعد الدفع به وجاءت مباراة سيوى سبورت الايفوارى التى اقيمت فى القاهرة ضمن الجولة الرابعة بدورى المجموعات لبطولة الكونفدرالية والتى كانت أولى مواجهات جاريدو الافريقية مع الأهلى لتكشف عن حقيقة جاهزية اللاعب حيث اشركه الاسبانى فى المباراة بأكملها رغم عدم اكتمال لياقته وجاهزيته وعقب المباراة اشتكى اللاعب من اجهاد فى العضلة الضامة وتسبب فى دخول المدرب الإسبانى فى صدام مع أكثر من طرف بداية من اخصائى التأهيل محمد أبوالعلا حيث حمله جاريدو مسئولية عدم تأهيل الحاوى وكاد الأمر يتحول إلى ازمة مع طبيب الفريق ايهاب على الذى اصر على عدم سفر اللاعب إلا أن الاسبانى أصر على اصطحابه وتمسك الطبيب بعدم اشراكه إلا أن جاريدو ضرب بكل التحذيرات عرض الحائط وجهز سليمان للمشاركة امام نكانا.
سليمان تلقى اكثر من تهديد من المقربين من الجهاز الطبى بعدم الاستعجال فى المشاركة للحرص على مستقبله واستمراره فى الملاعب فيما بدأ اللاعب يدرك خطورة اندفاعه مؤخرا وحمل المدرب الاسبانى مسئولية إصابته الأخيرة بسبب اشراكه فى مباراة سيوى سبورت رغم عدم جاهزيته.. تعامل المدربين مع وليد سليمان لم يختلف رغم تعاقب الاجهزة الفنية فسبق أن دفع حسام البدرى باللاعب وهو يعانى من إصابة فى مونديال العالم باليابان وتكرر الامر مع محمد يوسف ويعيد الإسبانى جاريدو السيناريو من جديد من خلال اشراك الحاوى رغم عدم جاهزيته من الناجية البدنية لاعتماده عليه فى المواجهات الأفريقية فى الوقت نفسه لم يستطع سليمان ان يقول كلمة «لا» لرغبته فى اللعب فضلا عن شعوره بوجود نقص عددى فى الأهلى واحتياج الفريق اليه فى الوقت الحالى.

Facebook Comments

‎إضافة تعليق