تفاصيل الخطة الامنية لـ”وزارة الداخلية” للتصدي لأعمال الشغب فى ذكرى “رابعة والنهضة”.

تفاصيل الخطة الامنية لـ”وزارة الداخلية” للتصدي لأعمال الشغب فى ذكرى “رابعة والنهضة”.

صورة ارشيفية

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أعدت وزارة الداخلية خطة أمنية للتصدي لأي أعمال شغب أو عنف أو تخريب من جانب أنصار الإخوان في ذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة غدا الخميس.
وعقد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية اجتماعاً موسعاً مع عدد من مساعديه والقيادات الأمنية لمناقشة الخطة التي تعتمد على تكثيف الخدمات الأمنية على المنشآت الهامة والحيوية والمواقع الشرطية والسجون، وتسيير الدوريات الأمنية المدعومة بمجموعات قتالية بكافة الميادين والطرق والمحاور للاشتباك الفوري مع المخربين ومثيري الشغب، فضلا عن تعيين خدمات سرية لرصد العناصر المخربة والتعامل معها، وتأمين كافة وسائل النقل العام، وتسيير دوريات من قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات للتعامل مع أية بلاغات.

وفي سياق متصل ألقت الأجهزة الأمنية القبض على عدد من عناصر الإخوان خلال إثارتهم للشغب والتخريب في بعض المحافظات حيث تم ضبط خلية مكونة من 6 عناصر إخوانية بمدينة أبو قرقاص في المنيا جنوب مصر وعثر بحوزتهم على أسلحة متنوعة ولافتات تحريضية ومخططات تفصيلية محملة على أجهزة حاسب آلي توضح كيفية “إنهاك الاقتصاد” باستهداف محطات الكهرباء والمنشآت الحيوية وسيارات الشرطة.

وفي الإسكندرية اعتقلت قوات الأمن خلية أخرى أثناء تخطيط عناصرها لتنفيذ عمليات إرهابية في ذكرى فض رابعة، وتبين أن المتهمين يحوزون كمية كبيرة من الأسلحة عبارة عن رشاشات وبنادق آلية وقنابل يدوية الصنع وسلاح خرطوش داخل مخزن بمنزل تابع لأحدهم بمنطقة الدخيلة غرب الإسكندرية.

أما في البحيرة تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على 11 من المتهمين بمحاولة تفجير مسجد قرية الصخرة أثناء صلاة الجمعة الماضية، بعد قيامهم بوضع قنبلة داخل المسجد لإشاعة الفتنة الطائفية بين الأهالي من المسلمين والمسيحيين وتوصلت تحريات فريق البحث إلى أن مرتكبي الواقعة 11 شخصاً من أبناء القرية وينتمون للإخوان حيث استغلوا انقطاع التيار الكهربائي، وقاموا بالدخول للمسجد ووضع القنبلة بهدف إثارة الفتنة الطائفية.

وفي الجيزة قام بعض عناصر الإخوان بإشعال النيران بأحد الأتوبيسات بمنطقة الدقي وحاولوا تكرار تلك المحاولة بإشعال النيران بعدد 3 أتوبيسات بمنطقتي الوراق وبولاق إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إحباطها دون حدوث إصابات.

على الجانب الآخر أعلنت وزارة الصحة إعداد خطة شاملة لتأمين خدمات الإسعاف والطوارئ، غداً الخميس؛ تحسباً لوقوع أي أعمال عنف، بتوزيع وتمركز نحو 2500 سيارة إسعاف على الطرق الرئيسية، والصحراوية، والزراعية، والطريق الدولي، والساحلي، وغيرها في جميع محافظات مصر.

وأشارت الوزارة في بيان لها اليوم إلى أنه سيتم تمركز هذه السيارات على الطرق الرئيسية في 7 أقاليم هي القناة، والقاهرة الكبرى، والإسكندرية، والدلتا، وشمال الصعيد، ووسط الصعيد، وجنوب الصعيد،

كما تشمل الخطة رفع درجة الاستعدادات في أقسام الطوارئ بالمستشفيات، وتوفير فرق للانتشار السريع وفرق طوارئ الإسعاف المركزي، وفرق للمرور على الطرق السريعة.

Facebook Comments

‎إضافة تعليق