“ساق مبتورة” ملقاة بمستشفى فى “الإسكندرية” تثير الرعب.

“ساق مبتورة” ملقاة بمستشفى فى “الإسكندرية” تثير الرعب.

images (6)

العربية دوت نت:

أثارت ساق مبتورة ملقاة داخل غرفة عمليات بالمستشفى الأميري التابع لجامعة الإسكندرية شمال مصر، الرعب لدى المواطنين بعد نشرها وتداولها على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفوجئ رواد مواقع التواصل بصور نشرها طبيب يعمل بالمستشفى لساق مبتورة، إضافة إلى صور أخرى تكشف حجم الإهمال والفوضى، وتجسد الوضع المتدهور الذي آلت إليه الخدمة الصحية بالمستشفى، مما دفع النشطاء والمواطنين إلى مطالبة المسؤولين بالتحقيق في الواقعة.

من جانبه، قال مصدر مسؤول بالمستشفى لـ”العربية.نت”، إنه تم التحقيق في الواقعة التي هزت الرأي العام، وتوصلنا إلى اسم الطبيب الذي نشر الصور، مضيفاً أنها صور لعملية جراحية لبتر ساق أحد المرضى، وبعد إجراء عملية البتر تم وضع العضو المبتور داخل غرفة العمليات، لحين إنهاء الجراحة وتسليمه لأهل المريض لدفنه رسمياً.

وقال إن الصور تم التقاطها فور الانتهاء من العملية الجراحية، وقبل تسليم الساق المبتورة لأهل المريض كما هو متبع، مؤكداً أن الطبيب، وهو أخصائي مخ وأعصاب بالمستشفى، تجاوز حدود وظيفته ودخل غرفة العمليات رغم أنه ليس من الطاقم الطبي المخصص لإجراء الجراحة، والتقط هذه الصور، ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي دون مراعاة لقواعد عمله كطبيب مؤتمن على حياة وأسرار المرضى.

وأضاف أنه تمت إحالته إلى التحقيق بمعرفة الشؤون القانونية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.

Facebook Comments

‎إضافة تعليق