تفاصيل الاعترافات الكاملة للمتهمة بتصوير فيديو كتائب حلوان.

تفاصيل الاعترافات الكاملة للمتهمة بتصوير فيديو كتائب حلوان.

علياء عواض

920143143131

اليوم السابع:

اعترفت المتهمة علياء عواض المتهمة بتصوير فيديو كتائب حلوان، وذلك بعد إلقاء القبض عليها بمحافظة الإسكندرية، فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

وقال مصدر أمنى إن المتهمة أصيبت بحالة من الذهول والصدمة إثر إلقاء القبض عليها، مشيرًا إلى أن المتهمة قالت فى اعترافاتها إن قيادات إخوانية أكدت لها أنها فى حمايتهم، ولا أحد يستطيع العثور عليها، خاصة بعد اختبائها بمنطقة شعبية بدائرة قسم الرمل ثان، وارتدائها النقاب حتى لا يستطيع أحد التعرف عليها بسهولة.

كان اللواء أمين عز الدين مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية تلقى معلومات من الأهالى، تفيد بارتيابهم فى فتاة تتردد بشكل مفاجئ على أحد المساكن بالمنطقة، عند أقاربها، وترتدى النقاب، وتقوم بزيارة عدد من كوادر الإخوان بالمنطقة. وتمكنت مباحث الإسكندرية، برئاسة العميد شريف عبد الحميد، من إلقاء القبض على علياء مصورة فيديو “كتائب حلوان”، أثناء اختبائها بإحدى الوحدات السكنية بالإسكندرية.

وعقب تقنين الإجراءات تم إلقاء القبض على المتهمة فى الساعات الأولى من صباح اليوم، أثناء دخولها إلى منزل خالتها.

من جانبه قال اللواء أمين عز الدين، مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية، إنه تم إلقاء القبض على علياء فى إطار متابعة وملاحقة العناصر المطلوبة، وبناءً على أوامر ضبط وإحضار من النيابة العامة والخاصة بمقاطع الفيديو، والمعروفة إعلامياً بكتائب حلوان، ومن خلال تجنيد المصادر السرية تمكنت إدارة البحث الجنائى بالإسكندرية، بالاشتراك مع الأمن الوطنى وفرع الأمن العام من التوصل إلى أن المدعوة علياء نصر الدين حسن عواض (29 سنة)، ومقيمة حدائق حلوان – القاهرة، والمتهمة بتصوير مقطع الفيديو تتردد على مدينة الإسكندرية للاختفاء طرف أصدقائها، وأنها تتنقل من مكان إلى آخر إمعانا فى الاختفاء، وبإعداد عدة أكمنة تم ضبط المتهمة.

وكشفت تحريات الأمن الوطنى، بالتنسيق مع الأمن العام والمباحث، قيام الفتاة علياء عواض، والتى تعمل مصورة بشبكة رصد الإخبارية بتصوير مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى مؤخرا، يعرض عددًا من الشباب الملثمين يرتدون ملابس تشبه ملابس القوات الخاصة للشرطة، ويحملون السلاح، ويرفعون علامة “رابعة”، وقالوا “سئمنا سلمية الإخوان.. وسنتعامل بالسلاح مع الشرطة بعد أن استحلت دماء المتظاهرين”.

Facebook Comments

‎إضافة تعليق