حوش 3 سنين وباع دهب والدته.. القصة الكاملة لمقتل ضحية موقع التسوق

حوش 3 سنين وباع دهب والدته.. القصة الكاملة لمقتل ضحية موقع التسوق

طوال ثلاث سنوات، ظلَّ شراء “لابتوب” جديد بإمكانيات حديثة حلمًا يراود محمد عبدالعزيز، طالب الفرقة الثالثة بهندسة الاتصالات جامعة بنها، وعندما أوشك على تحقيقه سقط فريسة عصابة استدرجته عبر موقع تسوق إلكتروني شهير، وأنهت حياته بطعنات غادرة.

منذ التحاق الشاب العشريني بكلية الهندسة، دأب على ادخار الأموال سواء “مصروف يده” أو مكسبه من صناعة فيديوهات خاصة به على قناته بموقع “يوتيوب”، حتى تمكن من جمع 25 ألف جنيه، دفعته للبحث عن “لابتوب” جديد بذات السعر، ومن ثمَّ بدأ التواصل مع مُعلن يدعى “أشرف” يريد بيع جهازه سريعًا لظروف السفر.

28958991_1605741466179875_716167512932220928_n

الاثنين الماضي، دارت محادثة هاتفية بين المجني عليه محمد والبائع الذي أخبره “لو مجتش كمان يومين هبيعه لحد تاني”، فاتفقا على اللقاء يوم الأربعاء، لإتمام الصفقة.

“أنا خايفة عليك.. انزل قابله في التحرير أو المظلات”، كلمات تحذيرية يصحبها قلق الأم على نجلها من المجهول، في آخر حديث دار بينهما في الثامنة مساء الأربعاء، فردَّ عليها “صاحب اللابتوب خايف يتسرق منه وهقابله في شيراتون.. جهزيلي الفلوس”، وانطلق إلى وجهته الأخيرة.

بعد مرور نحو 3 ساعات ونصف الساعة، انقطع الاتصال بين “محمد” وعائلته، شرعوا في الاتصال بأصدقائه لمعرفة إن اصطحب أحدهم معه، يقول “عبدالعزيز” والد الضحية: “فضلنا قاعدين لحد الساعة 3 فجر الخميس أمام البيت، منتظرين رجوعه أو حد من صحابه يطمنا”.

يسترجع “مصطفى” ابن خالة محمد، الأحداث بقوله “أبوه بلغني الفجر إنه مرجعش، وتليفونه مقفول، فكلمت حد من صحابه قال لي إن محمد سأله إزاي يروح المرج”، وأضاف صباح الخميس توجهنا لقسم شرطة المرج، لكن “ملقيناش أي معلومة أو بلاغ بخصوصه”.

29025935_1605741446179877_3056257225564618752_n

“محمد سألني إزاي يروح شيراتون”، مكالمة من صديق المجني عليه بالكلية لوالده، دفعتهم للهرولة نحو قسم شرطة النزهة، فأبلغهم رجال المباحث بعثور الأهالي على جثة مجهولة بإحدى الحدائق العامة المهجورة.

وصل والد المجني عليه وابن خالته إلى الحديقة برفقة رجال المباحث، يقول والد الضحية “لقيناه غرقان دم وطعنات كتير في بطنه وضهره والفلوس وتليفونه مسروقين”، وحررت الشرطة محضرا بالواقعة وأحالته للنيابة للتحقيق.

داخل منزل المجني عليه بشارع عبده خفاجة بالقناطر الخيرية، تعالت صرخات الأم بعد علمها بمقتل ابنها: “أنا بعت دهبي عشان يشتري اللي نفسه فيه”. تحاول ابنتها وجيرانها تهدئتها بلا جدوى، حتى سقطت مغشيًا عليها.

وصرَّحت نيابة شرق القاهرة الكلية، أمس الجمعة بتشريح جثة المجني عليه لإعداد تقرير الصفة التشريحية له، وأمرت بتسليمه لذويه لدفنه، وكلفت الأجهزة الأمنية بضبط المتورطين في الواقعة.

Screenshot_٢٠١٨-٠٣-١٠-٢٣-٥٧-١١

وتمكنت قوة أمنية من قسم شرطة النزهة، من القبض على “أحمد م.” و”حسين ع.” طالبين، بعدما كشفت التحريات تورطهما في الواقعة، وبحوزتهما “مطواة وسكين” بالإضافة لمبلغ 25 ألف جنيه وهاتف محمول يخص الضحية.

واعترف المتهمان في التحقيقات بالتخطيط لسرقة المجني عليه عن طريق استدراجه بإعلان مغرِ لـ”لابتوب” وفور وصوله للحديقة المهجورة، هدده أحدهما بمطواة بغرض السرقة، إلا أنه قاومهما فطعنه المسلح حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وقررت النيابة حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

مازال الأب يتلقى عزاء نجله داخل منزله، فيما تنهمر دموع الأم بين صور نجلها داخل حجرته.. الموت وحده منع “محمد” من إكمال وعده لمتابعيه بنشر فيديوهات جديدة على قناة يوتيوب الخاصة به، في الوقت الذي ظلت صورة إعلان “محدش بيعملك حساب” تكسو صفحته على “فيسبوك” خلف ابتسامة كانت تأمل في الحياة.

Facebook Comments