“الامتحانات وخوف الطلاب”.. “مصراوي” يرصد 5 حالات انتحار في شهر واحد

“الامتحانات وخوف الطلاب”.. “مصراوي” يرصد 5 حالات انتحار في شهر واحد

- ‎فيأخبار مصر, سلايدر
449
0

في مثل هذا التوقيت من كل عام؛ تتزايد حالات انتحار الطلاب في محافظات الجمهورية تزامنًا مع انطلاق ماراثون امتحانات نهاية العام، وبخاصة الثانوية العامة، خوفًا من الرسوب، وعدم الاستعداد بالمذاكرة لخوض الامتحانات والحصول على درجات مميزة كما ترغب أسرهم.

وخلال الفترة الماضية شهدت بعض المحافظات قدوم عدد من الطلاب على الانتحار، والتخلص من حياتهم؛ لأسباب ترتبط وبشدة بالخوف من خوض الامتحانات، والقلق المتولد لديهم من ضغوط الأسرة المستمرة لحثهم على التميز في المراحل التعليمية.

وتقول الدكتورة ثريا عبدالجواد أستاذ علم الاجتماع بجامعة المنوفية، إن أية أسباب تضع الإنسان تحت الضغط والتوتر المستمر والخوف من الفشل تدفعه للتخلص من حياته والانتحار، خاصة وأنه يتولد لديه -حينها- إحساس بأن الانتحار هو الحل الأمثل للقضاء على الضغوط التي يقع تحت طائلتها.

أضافت في تصريحات خاصة لـ”مصراوي”، أن عدد كبير من الطلاب يكون لديهم اضطراب نفسي وعدم القدرة على التكيف مع الواقع والأجواء المحيطة بالعملية التعليمية وخاصة الثانوية العامة، موضحة أن التأنيب المستمر من قبل أفراد الأسرة لأبنائهم قد يدفعهم في بعض الأحيان للجوء إلى الانتحار، باعتبار أن هناك بوادر مرض نفسي تبدأ في الظهور على سلوكيات الطلاب.

أشارت إلى أن السياسية التعليمية بالدولة تنعكس على درجة وعي الطالب؛ والتي تتمحور حول التيقن بأنه سيصل إلى مرحلة من مراحل الفشل حال عدم القدرة على اجتياز الثانوية العامة بامتياز.

طالبت بتخفيف حدة التوتر والضغوط الملقاة على عاتق الطلاب بالمراحل التعليمية المختلفة، وتعديل السياسة التعليمية بالدولة.

وننشر أبرز حالات انتحار الطلاب التي وقعت الأيام الماضية:

طالب في كفر الشيخ

في بداية يونيو الماضي، انتحر طالب بالصف الثالث الثانوي بشنق نفسه داخل غرفة نومه قبل بدء الامتحانات بساعات قليلة.

وتلقى اللواء أحمد صالح مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد بتلقي مأمور مركز شرطة بلطيم بلاغًا بوصول “ع. ع .ع” 18 سنة، لمشرحة مستشفى بلطيم المركزي جثة هامدة وتبين أن الطالب المتوفي شنق نفسه داخل غرفة نومه، حيث تبين أن الطالب المذكور تعرض لضغوط وتوتر شديدين من قبل أسرته للحصول على مجموع عالي.

كما تبين من التحريات الأمنية أن الطالب استغل عدم وجود أسرته بالمنزل لخروجهم لقضاء بعض الاحتياجات، وقام بتعليق نفسه بغرفة نومه بحبل، وعند عودتهم فوجئوا به مشنوقًا، فقاموا بإنزاله ونقله لمستشفى بلطيم المركزي لمحاولة إسعافه، ولكن الأطباء أخبروهم بوفاته، وبالعرض على مفتش الصحة تبين وجود أثار خنق حول العنق.

فقام بإخطار النيابة العامة والتي قررت انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثمان لمعرفة سبب الوفاة، كما قررت النيابة استدعاء الأب وباقي أفراد الأسرة لسؤالهم عن أسباب ودوافع انتحار ابنهم.

طالبة ثانوية بالإسكندرية

في 3 يونيو، أقدمت طالبة على الانتحار، بسبب ضعف مستواها الدراسي، حيث تلقى اللواء محمد الشريف مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الدخيلة بسقوط فتاة بمنور العقار بشارع الخلفاء الراشدين.

بالانتقال والفحص تبين وجود جثة “ي. ي. م” 18 سنة طالبة بالصف الثالث الثانوي بمدرسة معالي السلام الخاصة، مسجاه بمنور عقار سكنها، وترتدي كامل ملابسها، وبمناظرتها تبين إصابتها بكسور وجروح وكدمات بمختلف أنحاء الجسم.

وبسؤال والدتها “س. ا. ع” 43 سنة ربة منزل مقيمة بذات العنوان، قالت إن نجلتها ألقت نفسها من نافذة الشقة بالطابق الخامس، نظرًا لضعف مستواها الدراسي وعدم استذكار دروسها، ولَم تتهم أحدًا بالتسبب في وفاتها، وتم إخطار النيابة العامة وتحرر المحضر إداري الدخيلة.

طالبة البحيرة

وفي 6 يونيو؛ انتحرت طالبة بالصف الثالث الإعدادي، بسبب رسوبها في الامتحانات وتناولت مادة سامة ما أدى لوفاتها بقرية أبو صمادة التابعة لمركز شرطة الدلنجات.

وتلقى اللواء علاء الدين عبدالفتاح، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من الرائد اسلام قطب رئيس مباحث مركز شرطة الدلنجات، من المستشفى العام بوصول “ندى. ر. م” 14 سنة طالبة بالصف الثالث الإعدادي، ومقيمة قرية أبوصمادة بدائرة المركز مصابة بادعاء تناول مادة سامة وتوفيت عقب وصولها.

بسؤال والدها “رمضان. م. ا”مقيم بذات الناحية قرر بتناول ابنته، المتوفية قرص مبيد حشري “خاص بتخزين الغلال” لمرورها بحالة نفسية سيئة بسبب رسوبها في امتحانات نصف العام الدراسي ولم يتهم أحد بالتسبب في ذلك.

وبتوقيع الكشف الطبي عليها بمعرفة مفتش الصحة أفاد بتقريره أن سبب الوفاة توقف بعضلة القلب نتيجة تناول مادة سامة ولا توجد بالوفاة شبة جنائية.

انتحار طالبة الدقهلية

في 13 يونيو الماضي؛ أنهت طالبة بالثانوية العامة حياتها بالدقهلية بتناولها قرص كيماوي سام بسبب الامتحانات.

وتلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من العميد محمد شرباش مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ لمركز شرطة شربين، من مستشفى شربين العام بوصول “نادية ص. أ”، 19 سنة طالبة”، جثة هامدة “إدعاء تناول مادة غير معلومة”، وبسؤال والدها عامل، أكد تناول ابنته قرص كيماوي يستخدم لحفظ الغلال لمرروها بحالة نفسية سيئة بسبب الامتحانات، ولم يتهم أحدًا بالتسبب في ذلك.

وأكد تقرير مفتش الصحة، أن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية نتيجة تناول مادة سامة ولا توجد شبهة جنائية، كُلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة.

انتحار طالب من برج القاهرة

في 11 يونيو الماضي، أقدم طالب على الانتحار من أعلى برج القاهرة، وأكدت تحريات ضباط مباحث قسم شرطة قصر النيل أن “جرجس” 19 سنة، طالب بالصف الثالث الثانوي، توجه إلى برج القاهرة، وبعد دقائق من صعوده، ألقى نفسه ليسقط جثة هامدة على أحد الأسطح المجاورة.

وأوضحت التحريات أن الطالب كان يأمل في تحسين مستواه العلمي بمادة اللغة الإنجليزية، وكان يتردد على معهد القوات المسلحة للغات، وأن شعورًا بالخوف كان يسيطر عليه قبيل الامتحان “كان بيشتكي لأصحابه كتير”، حسب التحريات.

وأشارت جهود البحث والتحري إلى أن الطالب المنتحر كان يمر بأزمة نفسية خلال الأيام الماضية، خاصة في ظل توبيخ والده المستمر له، ومطالبته بالمذاكرة لتحقيق نتائج جيدة.

كما أوضحت التحريات أن جلسة عتاب جمعت الطالب المنتحر بوالدته أخبرها خلالها بحزنه من أفعال الأب، وهدد بالانتحار.

وقال والد الطالب لرجال المباحث إن نجله “الفترة الأخيرة كان بيعاني بسبب الامتحانات، وكنت شادد عليه”، مضيفا أنه: “هدد والدته بالانتحار وقالها مش مستحمل”.

Facebook Comments