الساحر التركي: تواصلت مع صديق له علاقة بالرئيس للحصول على العقار

الساحر التركي: تواصلت مع صديق له علاقة بالرئيس للحصول على العقار

قال الساحر التركي الشهير عارف غفوري، الذي عولج في مصر بعدما تعرض للدغة ثعبان كوبرا في تركيا، إن المستشفى التركي الذي شخصت حالته أخبرته بأنه سليم رغم كل ما شعر به من آلام ومعاناة، مضيفًا: “بدأت أنقذ نفسي بنفسي، وتصفحت الإنترنت وبحثت عن الكوبرا عبر الإنترنت، حيث نصحني أحدهم أنه عليّ الذهاب إلى مصر”.

وتابع خلال حواره مع الإعلامي أسامة كمال، مقدم برنامج “مساء dmc”، مقدم برنامج “dmc”: “كنت أتحرك بصعوبة والوقت مر سريعًا، بدأت أمضغ العلكة حتى أستطيع أن أستمر في الحفاظ على حياتي لأطول فترة ممكنة، وحاولت استخدام عيني لأطول فترة ممكنة، وكان عليّ أن أتجه إلى مصر”.

وأوضح: “حاولت السفر إلى مصر ولم يكن هناك أي طائرة متاحة، وبحثت عن طائرة خاصة، وتواصلت مع صديق ليتمم الإجراءات، لكن مصر كانت تحتاج لاستخراج تأشيرة تستغرق وقتًا طويلا، ولدي صديق كان له علاقة وطيدة بالرئيس وأخبرته بما حدث وحاول التواصل مع جهات حكومية في تركيا حتى نحصل على العقار من مصر، لكن الأمر كان سيستغرق 15 يومًا”. 

واستطرد حديثه قائلًا: “عندما كنت أسمع هذه الأخبار كنت أتمنى أن أعيش لفترة قصيرة حتى أتناول العقار، كنت أتمنى لو قطعت يدي لو كان هذا الحل، وكنت أشعر بأني أموت ببطء، وفي الصباح تواصلوا مع شخص في القنصلية التركية، وقال إنه ستصدر تأشيرة، لكن لا توجد وسيلة متاحة وعليه أن يسافر من أنقرة إلى أنطاليا، وتم دعوة الطائرة مرة أخرى للعودة إلى أنقرة لاستقلالها وصدرت التأشيرة وسافرت إلى مصر “.

واختتم: “عندما هبطت الطائرة في مصر، شعرت بأريحية، واستقبلوني في القاهرة وكنت أتحرك وقتها كإنسان آلي، وأُصطحبت إلى القصر العيني، وبدأوا في إعطائي مضاد السموم، وبدأت أتحرك بشكل تدريجي وكنت أنام لفترات طويلة، وعندما كنت أستيقظ كنت أحرك ظهري، وتناولت ما يعادل 20 مضاد للسموم”.

Facebook Comments