أول اعترافات عشماوي: 50 إرهابيا ما زالوا في درنة.. ورفاعي سرور قُتل

أول اعترافات عشماوي: 50 إرهابيا ما زالوا في درنة.. ورفاعي سرور قُتل

نشر جهاز الأمن الداخلي في بلدة التميمي أم الرزم بمدينة درنة الليبية، جزءًا من اعترافات الإرهابي المصري هشام عشماوي، خلال التحقيق معه، بحسب ما نقل موقع “المتوسط” الليبي، منذ قليل.

وخلا اعترافاته التي نشرت، أكد عشماوي مقتل الإرهابي سفيان بن قمو في غارة جوية بمحور المغار في درنة، وأكد مقتل الإرهابي عمر رفاعي سرور، متأثرا بجراحه خلال الاشتباكات مع الجيش الليبي.

واعترف بمكان تواجد الإرهابي أبو حفص الموريتاني، المفتي الشرعي الثاني للجماعات الإرهابية، بمحور المدينة القديمة.

كما كشفت الاعترافات أنه لا يزال هناك قرابة 50 إرهابيا تابعين لتنظيم “داعش” بقيادة الارهابي أبو البراء الليبي في محور وسط البلاد، إضافة لتواجد أكثر من 56 جريحا من الجماعات الإرهابية في بدروم أرضي ببعض عمارات داخل حي المدينة القديمة، ومعهم جزء بسيط جدا من الطعام.

Facebook Comments